راكمت مؤسسة الأعمال الاجتماعية للأشغال العمومية، منذ نشأتها سنة 1982 إنجازات رائعة بوأتها مكانة الصدارة وجعلت منها نموذجا يحتذى به في العناية بالجانب الاجتماعي لموظفي الإدارات العمومية.

 

         فعبر برامجها المتنوعة في مجالات الصحة والخدمات الإجتماعية، والترفيهية رسمت البسمة على محيا أطفال المنخرطين، ورسخت ثقافة التضامن والمواساة بين أسرهم، مستلهمة ذلك من تقاليد بلدنا الموروثة عبر العصور، ومن روح التفاني التي يمتاز بها موظفوا الأشغال العمومية وهم يؤدون واجبهم بكل إخلاص.

         غير أن إشعاع مؤسستنا تراجع في السنوات الأخيرة، خاصة حينما تعذرت الاستجابة لشرائح واسعة من المنخرطين في تمليك السكن. وذلك لأسباب موضوعية أفقدت المشاريع المنجزة تنافسيتها مقارنة مع العروض التي توفرها السوق.

         ولكي نكون منصفين فهناك أيضا أسباب ذاتية تتعلق بإختيارات ابتعدت عن القصد، وغابت عنها الفعالية ولم تراع في بعض المشاريع مبادئ الحكامة الجيدة.

         وقد عقد المكتب الوطني الجديد لمؤسستكم، العزم على إرساء سياسة جديدة للعمل الإجتماعي يراهن فيها على ثقتكم وعلى دعم السيد وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء الذي أمدنا بتوجيهات قيمة . كما نراهن على تعزيز التواصل معكم كإحدى أولويات برامجنا للسنوات المقبلة والتي تتمحور أساسا حول :

 
 
  1. تصفية المشاريع السكنية العالقة، وتشجيع الحلول البديلة لتمليك السكن.
  2. تحسين الخدمات الصحية والاجتماعية وإعادة تأطير خدمات التأمين.
  3. الاهتمام بالثقافة والرياضة والترفيه.
  4. تفعيل مقتضيات الحكامة الجيدة.
  5. تحسين التواصل مع المنخرطين.
  6. دعم الشراكات وتطوير موارد المؤسسة.
  7. تشجيع المبادرة المحلية والاعتماد على القوة الاقتراحية للمنخرطين.
  8. تفعيل المجالس الجهوية للمؤسسة.

 

وعبر هذه النسخة الجديدة للبوابة الإلكترونية لمؤسستنا كأداة فعالة في تحقيق التواصل الدائم معكم ، نرجو منكم التفاعل مع إدارة المؤسسة وهياكلها، شعارنا في ذلك جميعا قوله عز وجل " وتعاونوا على البر والتقوى ".

والسـلام